لن اكون





حبيبتي


اتسمحي لي بالدخول


لن يمنعيني حراسك المغول
 

اريد ان اشرح مشكلتي لعلي انول
 

اصبري ولا تتعجلي فأن شرحي سيطول
 

فقد ضاق بي الصبر
 

ولم يعد لي رسول

 
انا قادم بين الوديان والسهول


وسمائي مليئة بالغيوم
 

قالوا انك فى قلعة صعبة الوصول
 

بين مناجم الماس وحراسك تجول
 

ومنابع الانهار بين عينيك تحول
 

حبيبتي


قالوا انك بأرض
 

التوقع والتمرد والذهول
 

لذا اتيتك فأني مقاتل فضول
 

جئت لأزلزل كل الحصون


واثير البراكين واسقط السيول
 

وبين شفاتي قصائد عشق
 

ترغب بالهطول
 

على خديك سأكتبها بلهفة وجنون
 

اميرتي


اتسمحين لى بالدخول
 

سهامك اطاحت بقلبي


وكله فى سبيلك يهون


واذا متُ شوقا سأرحل وقلبي حنون
 

وان متُ عشقا فكل البشر شاهدون
 

فأني قادم وابدا ابدا 


 لن اكون
 

قيس ليلى المجنون

 



اخر مرة

 
 
 

اخر مرة كنت معاه
 
قالى كلام كتير وحكايه
 
بصيت فى عنيه وتهت معاها
 
وبدء القلب يلحن اغاني هوايا
 
شوفت بحور ملهاش نهايه
 
وشواطئ مفروشه بالحب
 
وده كان كل منايه
 
خايف اقرب منه وخايف
 
احسن رياحه تطولنى
 
وانا ماليش فى بحوره لكنى
 
اعرف ازاى اهيم فى هوايا
 
قلت له انا بكرة راجع تانى
 
جى وجايب قلبي معايا
 
عشان يفرح ويتهنى معها
 
ده انا ماليش فى الحب روايا
 
دى دمعة عين جرحت خدى
 
وكانت كل ورود الدنيا معايا
 
وطعم المر سقيته لقلبى
 
وامتى يكون للمر ده نهايه
 
تيجى الشمس واتهنى بنورها
 
يصحى ليلى ويغيم نورها
واحس العمر بيا بيجرى
 
وليه البدايه بقيت نهايه
 
حاولت مرة اجرب واهرب منها
 
واداري عيونى عن سحر عيونها
 
وامحى بأيدى عهد غرامها
 
لقيت بأيدي بكتب عهدى
 
عمرى مأفكر وابعد عنها
 
ده العمر بيحلى بلقرب منها
 
وبيرجعلي علشان اعيش وياها
 
واقول للزمن اقف هنا ولا تمشيش
 
وللحزن لحد هنا ومتجيش
 
عيشى ياقلبى واتمنى وجدها
 
لو لفيت الدنيا بحالها
 
 
مش هتلاقى زى حنانها
 
 


شقاء الحب

 
 
  

كم اغرقت بحار الاسى احبابا

وتوارى فى اكفانها الامالا

وتوالت امواجه اوشالا

تكل القلوب كلالا

تبعث على الهجر والحرمانا

وجفلت بذكرى الحب والاحلاما

وتجعل جناته جفالا

وتمحي الازهار وتنبت الاهولا

يا بدر الحب تحيي الليل سهارا

مال ضيؤك شاحب الزوالا

ويرخى الظلام سدوله

وفجر النهار مائلاً للسودا

يواسي الاحباب ويعلن الحدادا

وطائر الحب يشدو المهابا

بلحن الوفاء وحزن الربابه

فكم تراقصت الاحباب فرحا وابتهاجا

واهتزت لها النبوع والجبالا

وملئت القلوب عشقا وجمالا

وازينت السماء بالنجوم والضياء

فهل ابتلا ادم بالشقاء

واحفاده بالآم والعناء




ستعرف بعد الرحيل



بين الماضي والحاضر

انا خليط بين ماضي قاسي

وحاضر جميل يغريني

ستجعله الايام ذكرى تبكيني

على عمر مضى

لم يبقى فيه سنين تكفيني

اعيش الخيال لترضى الروح وترضيني

ثملت من خمر حنيني

ارجو بقاء العمر

لأسقي الحبيب ما يرويه ويرويني

من شهد الحب ويحيا ويبقيني

جمعت ضدين في قلبي المعذب

بين الحب وحنيني

وبين الامل وانيني

حلم يصل الاتي بالماضي

وأمل الحاضر يحيني

من نبع العيون

أرى الحبيب يملئ ويسقيني

حلم لاح لعيني الحبيب

وخطر بخيالي المغيب

وشاء القدر ان يجيب

سطرت في صفحات الايام احلامي

ليبقى في التاريخ اسمي وعنواني

فلا تسألني شأت أقداري

آم هي يقظة أوهامي



لا .... لا




لا تسألي عن حبي كيف ابتدى

فقد ملك الفكر والقلب ولم يكتفى

 وكيف صار مثال للهوى

يغرد له الطير لحن الشجى

يطرب الدنيا ويشكو الجوى

بصوت عالي الكبر والانى

لا تسألي عن حبي كيف ابتدى

اسألي عن الورد وكيف يرجو الندى

 وها قد ردد العقل الرجى

وردد الجسد الصدى

ايها الحبيب

يا مالك القلب

لك العمر والروح فدى

اسأل الفؤاد كيف هام

لحبك مفردا

برعشة تسري بجسد متيما

وصاح العقل وتمردا

يرجو منك الحياة وأنت تتمنعا

والعين تسعى لرؤياك

بجفن مسبلا

أهديتك قلبا أنفثت فيه

رياح الشوق فأوقده

وفي بجمر الحب تنهدا
  
أسير في طريقك  

وانت تعرقلا

وأمد  لك اليد وتقيدا

وأخطو اليك بقدم فتكبلا

يا عزيز الروح

الروح اليك مشوقا

والعقل مازال ينتظر الجواب

 وما اهتدى

فلا تشغل بالفكر عقلا

ولا تزرف من العين دمعا

 اذا العمر قضى


اعترفلك












يهيم لك قلبي المشتاق

ويرسل اليكِ بنبضه الخفاق

نداءت حب عشق من الاعماق

وقد استسلمت لجمالك الاحداق

وعادت لعيوني الاشراق

وتم بك لقلبي وعقلي الوفاق

في ليل بعادي

اكتب لكِ بالدموع اوراق

تتسابق اليكِ الحروف سباق

وتتراقص امامي الاشواق

ترسل اليكِ من الاشواق اشواق

تفتح لك بالصدر افاق

وتتعانق الدموع بالاعناق

ويهز هيبتي لهيباً لا يطاق

ويسير الدمع اغراق

وتصبح الحياة ارهاق

واصبح كمن يرجو

الرحيل والفراق

صار طعم المر مذاق

يازهرة العمر وكل المنى

يارجاء قلبي المشتاق

القي على القلب عطفك  بأشفاق

فالعين ترجو حسنك البراق

والقلب يهوى حبك الخلاق

فالعمر بحبك باق

وبدونك عاق

يا قبلة الحب والعشاق

يا بهجة الروح

أطل على العمر بأحقاق

لينير الحياة بأشراق

ونصبح للحياة رفاق

وحبنا للدنيا عهداً وميثاق



الله يا هواها


 

 
 
 

رحلت داخلي ولم ادري

كيف استنشقت هواها

بكلمة وبسمة كالغنوه

ولحنا من موسيقاها

فهنيئا للقلب هناها

تمام البدر اتاها

سبحان من سواها

وبريق الشوق يصعق

كل من يرى عيناها

ولفحة الهجير تخرج

من بين شفاها

تعصف بكل من يقرب حداها

ويل قلبي الذي اقبل بكل رضاها

 مغرم وعاشق رؤياها

رحلت داخلي واصبحت

 شاعرا يهواها

اكتب الشعر لعل استطيع  

ان اصف حسناها

وينير بدري حين يهل سناها

وقصائد العطر تفوح

في معناها

يا هنى القلب

الذي لا يسكنه سواها

رحلت داخلي يا لوعتي

ويا لهفة لقاها

هممت  بسؤال عن سر هواها

فسألت الحلى من الذي حلاها

فقال عبير الهوى

يخرج من شفتاها

وضفائرالحرير تزيد غلاها

ويغزل الطيب قداها

يا سعد القلب حين دعاها

وهنى العمر برؤاها

رحلت داخلي
 
فأنارت العمر بخطاها

وكل العمر فداها

وما العمر لولاها

فكيف لي نسياها
 
ومن لي سواها 

جميلة والعين تهواها

فريدة العمر بهواها

وحيدة والقلب مأواها
 

انت وحدك


 
 
 
 
مشيت في طريق الهوى

اخفي ظنوني

كيف ابتدئ الهوى

وكيف انتهى دوني

فقد ابت الشموع ان تنير دروبي

ودموع الحب تزيد شجوني

برياح تثير الحزن بين ضلوعي

فكيف اخفي الهوى

وكيف لا الوم ظنوني

مشيت في طريق الهوى

ابحث عن جنوني

على ضفاف بحر الهوى

اشكو همومي

لليل ساهر وبدر بين غيومي

بين اوراق الشجر

وحفيف النخيلي

يبكى الهوى على ذكرى سنيني

وسمع الحجر صوت انيني

وطوت الايام حلم يقيني

يا أبن قلبي

اين انت ياروحي وحنيني

لقد وهبني الهوى

اسم يشجيني

وان عاد بي العمر

فغير حبك لا يغريني
 
فأنت وحدك تكفيني
 
وكل الدهر لا يهويني